من ساحة البربير حتى المجلس النيابي: تظاهرة المستأجرين في وجه عبثية التعديلات على القانون

لشو القانون… لمين القانون؟ هكذا يسأل إتحاد المقعدين اللبنانيين المسؤولين عن مصير قانون ٢٢٠ ، الذي ضمن حقوقاً للمعوقين في مجالات عدة كالعمل والتعليم والتنقل حين صدر عام ٢٠٠٠، والذي لم ينفذ منه ما يذكر.

أما المستأجرين، فسؤالهم كيف صار قانون؟ وبما إنه حقاً قانون مبتور، مطعون فيه، معطّل، فتظاهرة غدا تطعن مجددا بالتعديلات التي أقرتها لجنة الإدارة والعدل. وهي، كما جاء في هذا المقال، أبقت على إشكاليات القانون.

وكما جاء في مقالات أخرى، فإن هنالك إختراق تلو الآخر لصلاحيات السلطات في إصرارها على تطبيق القانون، والذي يعتبر غير ساري المفعول بحسب العديد من الخبراء (القانونيين وغيرهم من إقتصاديين ومدينيين).

ويبقى حق السكن أزمة البلد.

التظاهرة الأربعاء في ٢٩ نيسان
اللقاء في ساحة البربير الساعة الخامسة من بعد الظهر
المسيرة، مرورا بالأحياء المكتظة بالمستأجرين، حتى المجلس النيابي في وسط البلد

الس

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s